Renew Your Mind through the Word

Translation

اسمح لعقلك بأن يتجدد عن طريق الكلمة الاهية

قوة الكلمة
الكلمة المنطوقة قوية جدا، سواء كان الناطق الرب أو الانسان. فالكلمات تحمل معها البركة كما تحمل معها اللعنة٠
ﺃﻣﺜﺎﻝ 18:21
21 فِي اللِّسَانِ حَيَاةٌ أَوْ مَوْتٌ، وَالْمُوْلَعُونَ بِاسْتِخْدَامِهِ يَتَحَمَّلُونَ الْعَوَاقِبَ

سقوط الانسان = التخلي عن كلمة الرب و اعتناق كلمة الشيطان

بعد سقوط الانسان، صارت حياته الفكرية رديئة جدا. تجلى ذلك في ظواهر الاختلال العقلي و استعمال كلمات هدامة تجاه الاخر، و تجاه الذات نفسها٠
ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺭﺅﻳﺎ 12:15
15 عِندَها سَكَبَتِ الحَيَّةُ عَلَى المَرأةِ ماءً مِنْ فَمِها كَالنَّهرِ، لِكَي يَجرِفَها النَّهرُ

لنلاحظ أن الحية التي تمثل الشيطان، اعتدت في البداية على حواء في جنة عدن من خلال جمل منطوقة مثلت اقتراحا بأن تأكل من الثمار المحظورة. يمثل هذا الاغواء الذي استعمله الشيطان في البداية اعتداءا عقليا بواسطة الكلمة. و يصف هذا المقطع في يوحنا رؤيا تقريبا نفس الاستراتيجية التي استعملها الشيطان منذ البداية في صفر التكوين. فها هو يعتدي على المرأة الحامل التي تمثل أمة اسرائيل و هي في صدد المخاض. وهنا من جديد يستعمل الشيطان فمه للاعتداء و لكن بدل الكلمات و الاقتراحات، نرى نهرا من الماء يخرج من فمه ليغرق المرأة. لكن الماء لا يختلف رمزيا عن الكلمة في هذا السياق. و الاختلاف الوحيد هو في شدة و قوة و عنف الهجوم٠

فالكلمة اذا تحمل معها البركة او اللعنة، و هي تعبر عما يعج به القلب. يقول يسوع في متى

ﻣﺘﻰ 12:34
34 يا أولادَ الأفاعِي، كَيفَ يُمكِنُكُمْ أنْ تَتَكَلَّمُوا بِالأُمُورِ الصّالِحَةِ وَأنتُمْ أشرارٌ؟ لِأنَّ الفَمَ يَتَكَلَّمُ بِما يَمتَلِئُ بِهِ القَلبُ٠

مخطط الخلاص: الرب يتقدم بكلمته كقربان للخلاص

قدم الرب حلا لخلاص الانسان. و يتمثل هذا الحل في كلمته الذي قدمه الرب كقربان ليؤكل لحمه، و يُشرب دمُّه من قبل المذنبين٠

ﺃﻓﺴﺲ 2:16-18
16 وَيُصالِحُهُما فِي جَسَدٍ واحِدٍ، وَيُصالِحُهُما مَعَ اللهِ بِالصَّلِيبِ الَّذي قَتَلَ بِهِ العَداوَةَ. 17 فَجاءَ وَبَشَّرَكُمْ بِبِشارَةِ السَّلامِ، أنتُمُ البَعِيدِينَ عَنِ اللهِ وَأُولَئِكَ القَرِيبِينَ٠
18 فَفِي المَسِيحِ نَقدِرُ كِلانا أنْ نَقتَرِبَ مِنَ الآبِ بِالرُّوحِ الواحِدِ


كلمات يسوع توحدت بالروح القدس لتفرز الانجيل

بعد أن صعد يسوع، أرسل أولئك الذين سيُدَوِّنُونَ الكلمة عن طريق الروح القدس الذي حل فيهم. من بين هؤلاء، الرسول بطرس الذي ألف ثلثي الانجيل تقريبا. لذلك فإن الانجيل يحتوي على الروح القدس الذي هو روح حي و فعال٠
يقول يسوع في يوحنا
ﻳﻮﺣﻨﺎ 6:63
63 لا يَقْدِرُ الجَسَدُ أنْ يُعْطِيَ الحَياةَ، بَلِ الرُّوحُ. وَالكَلامُ الَّذِي كَلَّمْتُكُمْ بِهِ هُوَ رُوحٌ، لِذَلِكَ هُوَ يُعْطِي الحَياةَ٠

إن كلمات الانجيل ليست مجرد كلمات تلهم، تشجع أو تقود الى التوبة، بل هي كلمات مفعمة بالحياة و بالروح القدس٠
لذلك فإن قوتها الحقيقية تكمن في اشفاء النفس من أمراضها، تلك الامراض النفسية التي تتجلى في ظواهر عقلية و جسدية كثيرة. فكل ضعف جسدي و اهتزاز فكري، مصدره خلل نفسي. هذا الخلل يجعل الانسان لقمة سهلة في فم العدو. و لكن الاستماع الى كلمة الرب في صلاة و خشوع يمكن الروح القدس من لمس نقاط ضعفنا و التخفيف عنا حتى يحين موعد الشفاء التام٠

ﺍﻟﻌﺒﺮﺍﻧﻴﻴﻦ 4:12
12 فَكَلِمَةُ اللهِ حَيَّةٌ وَفَعّالَةٌ. إنَّها أمضَى مِنْ أيِّ سَيفٍ ذِي حَدَّيْنِ، فَتَختَرِقَ الحُدودَ الفاصِلَةَ بَينَ النَّفسِ وَالرُّوحِ، وَبَينَ المَفاصِلِ وَالنُّخاعِ. وَهِيَ تَحْكُمُ عَلَىْ أفكارِ القَلبِ وَمَشاعِرِهِ٠

تجديد العقل من خلال كلمة الرب

اذا كان العقل البشري فاسد بطبيعته بعد سقوط ادم و حواء، فكيف لنا أن نفكر بطريقة ايجابية، او ان ننطق بكلمات تبعث الحياة فينا و في الاخرين؟ يسوع نفسه طرح هذا السؤال على الناس

34 يا أولادَ الأفاعِي، كَيفَ يُمكِنُكُمْ أنْ تَتَكَلَّمُوا بِالأُمُورِ الصّالِحَةِ وَأنتُمْ أشرارٌ؟ لِأنَّ الفَمَ يَتَكَلَّمُ بِما يَمتَلِئُ بِهِ القَلبُ٠
ﻣﺘﻰ 12:34

لذلك فانه من المستحيل على الانسان أن يصلح خلله بنفسه و أن يشفي عطبه بيده. لكي يصلح العقل و يتجدد، يجب على الانسان ان يخضع الى ارادة الرب و ان ينفتح على التغيير من خلال الانظباط و التفاني. فليس هناك ما أوصى به يسوع أكثر من الاستماع المستمر لكلمته. هذا الاستماع اليومي لصوت الروح القدس هو وحده الكفيل بتجديدنا شيئا فشيئا٠
فاذا كانت حريتنا مشروطة بمعرفة الحقيقة، و الايمان بهذه الحقيقة يأتي نتيجة الاستماع المستمر لصوت الروح القدس، فما أحرانا أن نمتثل الى ارادة الرب و أن نبدأ في اعطاء الاولوية المطلقة لفائدة الانجيل، حتى قبل الخدمة نفسها٠
ﻳﻮﺣﻨﺎ 8:32
32 وَسَتَعْرِفُونَ الحَقَّ، وَالحَقُّ سَيُحَرِّرُكُمْ»

ﺭﻭﻣﻴﺔ 10:17 – دار الكتاب المقدس في الشرق الاوسط
17 إِذاً، الإِيمَانُ بِالخَبَرِ، وَ الخَبَرُ بِكَلِمَةِ الله.” و في مواقع اخرى – الايمان بالسماع، و السماع بكلمة الرب

تعليق: معظم التراجم تستعمل كلمتي السماع الى كلمة الرب الاالقليل من التراجم العربية التي عوضت كلمة الاستماع بكلمة الخبر، او عبارة كلمة الرب بــالتبشير بالكلمة. و هذا هو اجتهاد و تأويل أكثر منه ترجمة. لان التبشير و الاستماع الى كلمة الرب هما شيئان مختلفان، و ان كان  الاول يؤول الى الثاني في بعض الحالات٠

ﻳﻮﺣﻨﺎ 5:25
25 الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ السَّاعَةَ الَّتِي يَسْمَعُ فِيهَا الأَمْوَاتُ صَوْتَ ابْنِ اللهِ سَتَأْتِي بَلْ هِيَ الآنَ وَالَّذِينَ يَسْمَعُونَهُ يَحْيَوْنَ٠

ﺭﻭﻣﻴﺔ 1:16
16 فَأَنَا لَا أَسْتَحِي بِالإِنْجِيلِ، لأَنَّهُ قُدْرَةُ اللهِ لِلْخَلاَصِ، لِكُلِّ مَنْ يُؤْمِنُ، لِلْيَهُودِيِّ أَوَّلاً ثُمَّ لِلْيُونَانِيِّ٠

الاستمرار في الاستماع الى صوت الروح القدس يؤدي الى نشأة علاقة حميمة بيننا و بين يسوع، و من خلاله الرب

إن الايمان لا يأتي دفعة واحدة، و حتى و ان أتى، فانه يحتاج الى تغذية و تقوية يومية حتى ينمو٠

لننظر هنا في قصة يسوع و أصحابه في ﻣﺘﻰ 17
19 ثُمَّ تَقَدَّمَ التَّلاَمِيذُ إِلَى يَسُوعَ عَلَى انْفِرَادٍ وَسَأَلُوهُ: «لِمَاذَا عَجَزْنَا نَحْنُ أَنْ نَطْرُدَ الشَّيْطَانَ؟» 20 أَجَابَهُمْ: «لِقِلَّةِ إِيمَانِكُمْ. فَالْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: لَوْ كَانَ لَكُمْ إِيمَانٌ مِثْلُ بِزْرَةِ خَرْدَلٍ، لَكُنْتُمْ تَقُولُونَ لِهَذَا الْجَبَلِ: اِنْتَقِلْ مِنْ هُنَا إِلَى هُنَاكَ، فَيَنْتَقِلُ، وَلاَ يَسْتَحِيلُ عَلَيْكُمْ شَيْءٌ٠
اقرأ القصة اكثر تفصيلا في الاسفل٠

هؤلاء هم الرسل الذين عاشوا مع يسوع طيلة ثلاث سنوات، و هم خيرة الناس و أكثرهم ايمانا و معرفة بيسوع، و مع هذا، قال لهم يسوع بأن ايمانهم كان قليلا جدا و عاجزا عن أن يتصدى للشيطان! هذا اذا برهان جيد على ان الايمان هو شيئ يحدث في النفس عن طريق الاستماع اليومي المثابر و المستمر لكلمة الرب. و كذلك تجدر الاشارة بأن الايمان المبني على مبدإ الوراثة و التماهي في معتقدات الابوين بدون استقبال الدعوة الى الحياة في سن عقلية ناضجة، هو ايمان عادات و تقاليد، أقرب منه بايمان رجال الدين الفريسيين الذين نبذهم يسوع لغرورهم و تبجحهم٠

فاذا كان هذا الحال بالنسبة للايمان، فمذا بالنفسية و العقلية التي تكونت بناءا على تجارب قد تكون هدامة، و معتقدات خاطئة، و ثقافة معنوية متَدَنِّيَة٠
إن الايمان وحده لن يستطيع ان يهدم حصون العادات الفكرية و العملية السيئة التي تعلمناها قبل اعتناقنا الواعي و الحر للبشارة. فكيف لنا أن نفكر كقديسين اذا كانت عقليتنا الوضيعة ما تزال تديننا؟ فالحل الذي يقترحه يسوع يتمثل في أن نولد من جديد من خلال الروح القدس الكامن في الانجيل٠

ﻳﻮﺣﻨﺎ 3

3 فَأَجَابَهُ يَسُوعُ: «الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: لَا أَحَدَ يُمْكِنُهُ أَنْ يَرَى مَلَكُوتَ اللهِ إِلاَّ إِذَا وُلِدَ مِنْ جَدِيدٍ». 4 فَسَأَلَهُ نِيقُودِيمُوسُ: «كَيْفَ يُمْكِنُ الإِنْسَانَ أَنْ يُولَدَ وَهُوَ كَبِيرُ السِّنِّ؟ أَلَعَلَّهُ يَسْتَطِيعُ أَنْ يَدْخُلَ بَطْنَ أُمِّهِ ثَانِيَةً ثُمَّ يُولَدَ؟» 5 أَجَابَهُ يَسُوعُ: «الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: لَا يُمْكِنُ أَنْ يَدْخُلَ أَحَدٌ مَلَكُوتَ اللهِ إِلاَّ إِذَا وُلِدَ مِنَ الْمَاءِ وَالرُّوحِ. 6 فَالْمَوْلُودُ مِنَ الْجَسَدِ هُوَ جَسَدٌ، وَالْمَوْلُودُ مِنَ الرُّوحِ هُوَ رُوحٌ. 7 فَلاَ تَتَعَجَّبْ إِذَا قُلتُ لَكَ إِنَّكُمْ بِحَاجَةٍ إِلَى الْوِلاَدَةِ مِنْ جَدِيدٍ٠

ﻣﺘﻰ 17
14 وَلَمَّا وَصَلُوا إِلَى الْجَمْعِ، تَقَدَّمَ رَجُلٌ إِلَى يَسُوعَ، وَجَثَا أَمَامَهُ، 15 وَقَالَ: «يَا سَيِّدُ، ارْحَمِ ابْنِي لأَنَّهُ مُصَابٌ بِالصَّرْعِ، وَهُوَ يَتَعَذَّبُ عَذَاباً شَدِيداً. وَكَثِيراً مَا يَسْقُطُ فِي النَّارِ أَوْ فِي الْمَاءِ. 16 وَقَدْ أَحْضَرْتُهُ إِلَى تَلاَمِيذِكَ، فَلَمْ يَسْتَطِيعُوا أَنْ يَشْفُوهُ». 17 فَأَجَابَ يَسُوعُ قَائِلاً: «أَيُّهَا الْجِيلُ غَيْرُ الْمُؤْمِنِ وَالأَعْوَجُ، إِلَى مَتَى أَبْقَى مَعَكُمْ؟ إِلَى مَتَى أَحْتَمِلُكُمْ؟ أَحْضِرُوهُ إِلَيَّ هُنَا!» 18 وَزَجَرَ يَسُوعُ الشَّيْطَانَ، فَخَرَجَ مِنَ الصَّبِيِّ، وَشُفِيَ الصَّبِيُّ مِنْ تِلْكَ السَّاعَةِ. 19 ثُمَّ تَقَدَّمَ التَّلاَمِيذُ إِلَى يَسُوعَ عَلَى انْفِرَادٍ وَسَأَلُوهُ: «لِمَاذَا عَجَزْنَا نَحْنُ أَنْ نَطْرُدَ الشَّيْطَانَ؟» 20 أَجَابَهُمْ: «لِقِلَّةِ إِيمَانِكُمْ. فَالْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: لَوْ كَانَ لَكُمْ إِيمَانٌ مِثْلُ بِزْرَةِ خَرْدَلٍ، لَكُنْتُمْ تَقُولُونَ لِهَذَا الْجَبَلِ: اِنْتَقِلْ مِنْ هُنَا إِلَى هُنَاكَ، فَيَنْتَقِلُ، وَلاَ يَسْتَحِيلُ عَلَيْكُمْ شَيْءٌ.

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.