الاباحية الجنسية في الاسلام و معضلة حور العين

لو كان الله قصد أن يتخذ الرجل أكثر من زوجة أو أن يعاشر نساءا كثيرات، لكان خلق حوات كثيرات، لا حواء واحدة. أم هل أن آدم كان أقل فحولة من شيوخ العرب و المستعربين الذين ينسبون أنفسهم الى هذه الملة؟
مرقس 10

فَأَجَابَهُمْ يَسُوعُ: «بِسَبَبِ قَسَاوَةِ قُلُوبِكُمْ كَتَبَ لَكُمْ مُوسَى هَذِهِ الْوَصِيَّةَ. وَلكِنْ مُنْذُ بَدْءِ الْخَلِيقَةِ جَعَلَ اللهُ الإِنْسَانَ ذَكَراً وَأُنْثَى. لِذَلِكَ يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَتَّحِدُ بِزَوْجَتِهِ، فَيَصِيرُ الاِثْنَانِ جَسَداً وَاحِداً. فَلاَ يَكُونَانِ بَعْدُ اثْنَيْنِ بَلْ جَسَداً وَاحِداً. فَمَا جَمَعَهُ اللهُ لَا يُفَرِّقُهُ إِنْسَانٌ». 10 وَفِي الْبَيْتِ، عَادَ تَلاَمِيذُهُ فَسَأَلُوهُ عَنِ الأَمْرِ. 11 فَقَالَ لَهُمْ: «أَيُّ مَنْ طَلَّقَ زَوْجَتَهُ وَتَزَوَّجَ بِأُخْرَى، يَرْتَكِبُ مَعَهَا الزِّنَى. 12 وَإِنْ طَلَّقَتِ الزَّوْجَةُ زَوْجَهَا وَتَزَوَّجَتْ مِنْ آخَرَ، تَرْتَكِبُ الزِّنَى!»

سمح الله لشهوات النفس بأن تتواجد في النفس حتى نعلن حربنا عليها و ننتصر من خلال علاقتنا بالله. فالله طاهر، و خلقنا لنكون مثله طاهرين. فاذا كانت الشريعة ستقنن مجوننا و فساد انفسنا، و تسمح لضعفنا بأن يتواصل، فانها تكون حجرة عثرة في طريق علاقتنا بالله.
ﺭﻭﻣﻴﺔ 8

الحياة بحسب الروح

فَالآنَ إِذاً لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ أَيَّةُ دَيْنُونَةٍ بَعْدُ. لأَنَّ نَامُوسَ رُوحِ الْحَيَاةِ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ قَدْ حَرَّرَنِي مِنْ نَامُوسِ الْخَطِيئَةِ وَمِنَ الْمَوْتِ. فَإِنَّ مَا عَجَزَتِ الشَّرِيعَةُ عَنْهُ، لِكَوْنِ الْجَسَدِ قَدْ جَعَلَهَا قَاصِرَةً عَنْ تَحْقِيقِهِ، أَتَمَّهُ اللهُ إِذْ أَرْسَلَ ابْنَهُ، مُتَّخِذاً مَا يُشْبِهُ جَسَدَ الْخَطِيئَةِ وَمُكَفِّراً عَنِ الْخَطِيئَةِ فَدَانَ الْخَطِيئَةَ فِي الْجَسَدِ حَتَّى يَتِمَّ فِينَا الْبِرُّ الَّذِي تَسْعَى إِلَيْهِ الشَّرِيعَةُ، فِينَا نَحْنُ السَّالِكِينَ لَا بِحَسَبِ الْجَسَدِ بَلْ بِحَسَبِ الرُّوحِ. فَإِنَّ الَّذِينَ هُمْ بِحَسَبِ الْجَسَدِ يَهْتَمُّونَ بِأُمُورِ الْجَسَدِ، وَالَّذِينَ هُمْ بِحَسَبِ الرُّوحِ يَهْتَمُّونَ بِأُمُورِ الرُّوحِ. فَاهْتِمَامُ الْجَسَدِ هُوَ مَوْتٌ؛ وَأَمَّا اهْتِمَامُ الرُّوحِ فَهُوَ حَيَاةٌ وَسَلاَمٌ. لأَنَّ اهْتِمَامَ الْجَسَدِ هُوَ عَدَاوَةٌ لِلهِ، إِذْ إِنَّهُ لَا يَخْضَعُ لِنَامُوسِ اللهِ، بَلْ لَا يَسْتَطِيعُ ذَلِكَ. فَالَّذِينَ هُمْ تَحْتَ سُلْطَةِ الْجَسَدِ لَا يَسْتَطِيعُونَ أَنْ يُرْضُوا اللهَ. وَأَمَّا أَنْتُمْ، فَلَسْتُمْ تَحْتَ سُلْطَةِ الْجَسَدِ بَلْ تَحْتَ سُلْطَةِ الرُّوحِ، إِذَا كَانَ رُوحُ اللهِ سَاكِناً فِي دَاخِلِكُمْ حَقّاً. وَلكِنْ، إِنْ كَانَ أَحَدٌ لَيْسَ لَهُ رُوحُ الْمَسِيحِ، فَهُوَ لَيْسَ لِلْمَسِيحِ. 10 وَإِذَا كَانَ الْمَسِيحُ فِيكُمْ، فَمَعَ أَنَّ الْجَسَدَ مَائِتٌ بِسَبَبِ الْخَطِيئَةِ، فَإِنَّ الرُّوحَ حَيَاةٌ لَكُمْ بِسَبَبِ الْبِرِّ. 11 وَإِذَا كَانَ رُوحُ الَّذِي أَقَامَ يَسُوعَ مِنْ بَيْنِ الأَمْوَاتِ يَسْكُنُ فِيكُمْ، فَإِنَّ الَّذِي أَقَامَ الْمَسِيحَ مِنْ بَيْنِ الأَمْوَاتِ سَوْفَ يُحْيِي أَيْضاً أَجْسَادَكُمُ الْفَانِيَةَ بِسَبَبِ رُوحِهِ الَّذِي يَسْكُنُ فِيكُمْ. 12 فَلَيْسَ عَلَيْنَا إِذَنْ، أَيُّهَا الإِخْوَةُ، أَيُّ الْتِزَامٍ نَحْوَ الْجَسَدِ لِنَعِيشَ بِحَسَبِ الْجَسَدِ. 13 لأَنَّهُ إِنْ عِشْتُمْ بِحَسَبِ الْجَسَدِ، فَإِنَّكُمْ سَتَمُوتُونَ، وَلَكِنْ إِنْ كُنْتُمْ بِالرُّوحِ تُمِيتُونَ أَعْمَالَ الْجَسَدِ، فَسَتَحْيَوْنَ. 14 فَإِنَّ جَمِيعَ الْخَاضِعِينَ لِقِيَادَةِ رُوحِ اللهِ، هُمْ أَبْنَاءٌ لِلهِ. 15 إِذْ إِنَّكُمْ لَمْ تَنَالُوا رُوحَ عُبُودِيَّةٍ يُعِيدُكُمْ إِلَى الْخَوْفِ، بَلْ نِلْتُمْ رُوحَ بُنُوَّةٍ بِهِ نَصْرُخُ: «أَبَا! أَبَانَا!» 16 فَالرُّوحُ نَفْسُهُ يَشْهَدُ مَعَ أَرْوَاحِنَا بِأَنَّنَا أَوْلاَدُ اللهِ. 17 وَمَا دُمْنَا أَوْلاَداً، فَنَحْنُ أَيْضاً وَارِثُونَ؛ وَرَثَةُ اللهِ وَشُرَكَاءُ الْمَسِيحِ فِي الإِرْثِ. وَإِنْ كُنَّا الآنَ نُشَارِكُهُ فِي مُقَاسَاةِ الأَلَمِ، فَلأَنَّنَا سَوْفَ نُشَارِكُهُ أَيْضاً فِي التَّمَتُّعِ بِالْمَجْدِ.

فلماذا اذا يسمح الله بعقيدة ‘الاسلام’ بأن تتواصل؟ يكون هذا للأسباب الموالية:

١- يحتاج المسيحيين الحقيقيين، أبناء الله و بناته، أن يختبروا و يعيشوا تجارب روحية معينة توثق مدى علاقتهم بالله. واحدة من هذه التجارب هي أن ينتصروا كليا على الموت و الالم، و ذلك بمواجهته في حب، عن طريق الروح القدس. فطوبى اذا لهؤلاء الذين واجهوا التعذيب و لم يرتدوا عن الايمان بتضحية يسوع، و الذين واجهوا الموت و لم يكرهوا قاتليهم، بل أحبوهم في صدق.
متى 5

السعادة الحقيقية

«طُوبَى لِلْمَسَاكِينِ بِالرُّوحِ، فَإِنَّ لَهُمْ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ. طُوبَى لِلْحَزَانَى، فَإِنَّهُمْ يَتَعَزَّوْنَ. طُوبَى لِلْوُدَعَاءِ، فَإِنَّهُمْ سَيَرِثُونَ الأَرْضَ. طُوبَى لِلْجِيَاعِ وَالْعِطَاشِ إِلَى الْبِرِّ، فَإِنَّهُمْ سَيُشْبَعُونَ. طُوبَى لِلرُّحَمَاءِ، فَإِنَّهُمْ سَيُرْحَمُونَ. طُوبَى للأَنْقِيَاءِ الْقَلْبِ، فَإِنَّهُمْ سَيَرَوْنَ اللهَ. طُوبَى لِصَانِعِي السَّلاَمِ، فَإِنَّهُمْ سَيُدْعَوْنَ أَبْنَاءَ اللهِ. 10 طُوبَى لِلْمُضْطَهَدِينَ مِنْ أَجْلِ الْحَقِّ، فَإِنَّ لَهُمْ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ. 11 طُوبَى لَكُمْ مَتَى أَهَانَكُمُ النَّاسُ وَاضْطَهَدُوكُمْ، وَقَالُوا عَلَيْكُمْ مِنْ أَجْلِي كُلَّ سُوءٍ كَاذِبِينَ. 12 اِفْرَحُوا وَتَهَلَّلُوا، فَإِنَّ مُكَافَأَتَكُمْ فِي السَّمَاوَاتِ عَظِيمَةٌ. فَإِنَّهُمْ هكَذَا اضْطَهَدُوا الأَنْبِيَاءَ مِنْ قَبْلِكُمْ!

 

2- اذا كان ابناء الله الحقيقيين يحتاجون الى هذه التجارب، فعلى يد من اذا تأتي هذا التجارب؟ على يد هؤلاء الذين قُضِيَ عليهم أن يُستعملوا حطبا لجهنم. هذه الملة التي نسبت نفسها الى اشماعيل (و ان لم تكن تنتسب اليه عرقيا) صارت عبدة لليد التي تتكفل بجلب التجربة و الامتحان، كما كانت هاجر عبدة للفراش الذي أرغمت على الاستلقاء عليه.
لوقا 17 – وَقَالَ لِتَلاَمِيذِهِ: «لاَبُدَّ مِنْ أَنْ تَأْتِيَ الْعَثَرَاتُ. وَلكِنِ الْوَيْلُ لِمَنْ تَأْتِي عَلَى يَدِهِ! 2 كَانَ أَنْفَعَ لَهُ لَوْ عُلِّقَ حَوْلَ عُنُقِهِ حَجَرُ رَحىً وَطُرِحَ فِي الْبَحْرِ، مِنْ أَنْ يَكُونَ عَثْرَةً لأَحَدِ هؤُلاَءِ الصِّغَارِ.

 وعد الحر دين

فهل كذب محمد على رفاقه عندما وعدهم بجماع حور العين بعد الموت؟ لا أعتقد أنه كذب، حتى و لو اعتقد هو ذلك. فالننظر الى ما قيل في الكتب المقدسة عن الروح التي تنتصر على الموت لتعيش مع الله، و تلك التي لا تنتصر على الموت، بل تجتمع به في جماع خالد.
لَيْسَ اللهُ بِإِلَهِ أَمْوَاتٍ، بِلْ هُوَ إِلهُ أَحْيَاءٍ
متى 21:
29 فَرَدَّ عَلَيْهِمْ يَسُوعُ قَائِلاً: «أَنْتُمْ فِي ضَلاَلٍ لأَنَّكُمْ لَا تَفْهَمُونَ الْكِتَابَ وَلاَ قُدْرَةَ اللهِ. 30 فَالنَّاسُ فِي الْقِيَامَةِ لَا يَتَزَوَّجُونَ وَلاَ يُزَوِّجُونَ، بَلْ يَكُونُونَ كَمَلاَئِكَةِ اللهِ فِي السَّمَاءِ. 31 أَمَّا عَنْ قِيَامَةِ الأَمْوَاتِ، أَفَمَا قَرَأْتُمْ مَا قِيلَ لَكُمْ عَلَى لِسَانِ اللهِ: 32 أَنَا إِلهُ إِبْرَاهِيمَ وَإِلهُ إِسْحَاقَ وَإِلهُ يَعْقُوبَ؟ وَلَيْسَ اللهُ بِإِلَهِ أَمْوَاتٍ، بِلْ هُوَ إِلهُ أَحْيَاءٍ».

فاذا كانت الارواح التي انتصرت على الموت و اعتنقت الخلود لا تتزوج أو تمارس الجنس، فمن اذا يفعل؟

لنقرأ بعض الشواهد حول الحياة بعد الموت، من خلال شهادة رجل دين امريكي، بعد رجوعه من الموت.

 

الجن و العفاريت يمارسون الجنس

Howard Storm
‘هوارد ستورم’ كان استاذا جامعيا و فنانا ملحدا، عاش حياة مجون و فساد مكثفين رغم انه كان متزوجا. عندما ذهب الى فرنسا يوما مع زوجته لحضور مؤتمر فني، مرض بسبب ثقب في معدته، و نقل الى المستشفى، حيث اهمل اهمالا كبيرا. و هناك، خرجت روحه من جسده، و هو ما يزال يظن انه على قيد الحياة. و خرج من غرفته الى البهو، حيث اعترضه زمرة من الناس الذين حسب انهم يعملون في المستشفى. هؤلاء أخذوه الى اماكن مظلمة جدا، ثم أكثر ظلمة، متجهين به الى مكان مجهول. و عندما الح عليهم ان يخبروه اين هم بصدد اخذه، شرعوا في التحرش به جنسيا، و فعلوا به ما لا يوصف و يخجل أنذل الناس من التحدث به.

.يخبرنا يسوع بأن هذه الفئة من المخلوقات هي فئة ميتة و ليست حية لأن مفهوم الحياة و الموت، يختلف
  !فالحياة عند الله هي حياة الروح الطاهرة المحبة، و ليست مجرد الحركة و التنفس
 فلو اعتمدنا على مفهومنا نحن القاصر، فحتى الاموات يحيون. فالجن الذين سقطوا مع الشيطان بعد رفعة، أو هؤلاء الناس الذين وقعوا تحت تأثير الجن، فجُنُّوا، سواء بالمعنى الذهني أو الروحي،  هؤلاء ماتت روحهم و تحولوا الى أشباح و أرواح شريرة جدا لها وجود هدام و تنتمي الى عائلة الشيطان التى لا تحصى. هؤلاء، أتباع الشيطان، قد يكافؤهم الشيطان لمدة، و ذلك باعطائهم ما تطمح اليه ارواحهم الشريرة من زنى و التذاذ بالفاحشة، الخ.

 

 

فأين سينتهي مطاف الموت بالارهابيين يا ترى؟ هل بالانحدار السريع الى الهاوية التي لا تنطفئ نارها أبدا، حيث الظلمة أشد من الظلمة نفسها، و حيث الحر و العطش لا قرين لهما في هذه الحياة؟ أم هل أنهم بمشاركتهم في عمل الشيطان الهدام، قد اشتروا لأنفسهم ملة جديدة، و هي ملة الشيطان و أبنائه الذين سيواصلون السرور بملذاتهم الشيطانية لأمد، قبل أن تشرع أرواحهم الميتة بالتمزق و التفكك الى ما لا نهاية له؟
  و من هم حور العين؟ ندرك من خلال الانجيل بأنهن  لسن  من سكان الجنة كما يفهمها المسيحي و كما وعد بها المسيح أبناءه. إذا، فهل    هن من سكان القبر أم جزءا من العالم السفلي؟ و هل هن من الجن، أي من نسل الشيطان، أم من  النسل الانساني بعد انحطاط الروح و موتها؟
و  هل هذه المدة التي يعد فيها الشيطان اتباعه المخلصين بالمتعة، هي فعلا فترة متعة خالصة، ام انها فترة الم و تعذيب، تتخللها فترات
شبق جنسي يعمل على اضافة الظلمة على الروح التي تمر بمراحل متقدمة جدا من التعفن  و الانحلال حتى يأتي يوم الهدم التام؟
فعلى نقيض ما يعتقده المسلم العادي،  فان المغضوب عليه لا يُبْعَثُ الى جهنم و هو على نفس الهيئة التي هو عليها في هذه الحياة، يفكر كما يفكر هنا، و يشعر ما يشعر به على الارض.  الانجيل يخبرنا بأن النور سواء الطبيعي، النفسي أو الخلقي، نابع من الله. و بما أن الله هو الاه أحياء، لا الاه أموات، فأن جهنم بما فيها، لا تتلقى ايا من نور الله. لذلك فأن جميع المفاهيم و المشاعر الانسانية التي نعتبرها ملكا لنا على هذه الارض، تتلاشى من الشخص بمجرد ابتعاد الله عنه، ليصير نسخة من الشيطان نفسه.  كل من يذهب الى جهنم يفقد انسانيته، الا من كتب الله عليهم ان يذهبوا لفترة قصيرة حتى يشهدوا بما رآوا.

ﻛﻮﺭﻧﺜﻮﺱ ﺍﻻﻭﻝ 1:30 (NAV)

30 وَبِفَضْلِ اللهِ صَارَ لَكُمْ مَقَامٌ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ الَّذِي جُعِلَ لَنَا حِكْمَةً مِنَ اللهِ وَبِرّاً وَقَدَاسَةً وَفِدَاءً،

ﻓﻴﻠﻴﺒﻲ 3:9 (NAV)

وَيَكُونَ لِي فِيهِ مَقَامٌ، إِذْ لَيْسَ لِي بِرِّي الذَّاتِيُّ الْقَائِمُ عَلَى أَسَاسِ الشَّرِيعَةِ، بَلِ الْبِرُّ الآتِي مِنَ الإِيمَانِ بِالْمَسِيحِ، الْبِرُّ الَّذِي مِنْ عِنْدِ اللهِ عَلَى أَسَاسِ الإِيمَانِ.

ﻣﺘﻰ 6:33 (NAV)

33 أَمَّا أَنْتُمْ، فَاطْلُبُوا أَوَّلاً مَلَكُوتَ اللهِ وَبِرِّهِ، وَهَذِهِ كُلُّهَا تُزَادُ لَكُمْ.

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s