الوسواس القهري البحت – Pure OCD

الوسواس القهري من النوع الذهني البحت يجعلك تفكر في كل المحظورات و لكن بدون السقوط في فخ محاولة التخفيف عنه و ذلك بالانغماس في شعائر غريبة يفرضها المرض علينا كالغسل المستمر لليدين مثلا.
يقول أحد المصابين بهذا المرض: ”اشعر احيانا بالرغبة في التلفظ بكلمات بذيئة كما استمر في رؤية صور ذهينة تحوم حول ممارسة الجنس. كل هذا هو ضد ما اسعى اليه من طهارة روحانية وفقا لما أمرنا به ديننا“.
اجد انني كلما حاولت ان ابعد هذه الافكار، كلما تركز وعيي عليها.
حاولت سابقا استعمال فكرة الغفران و اكدت لنفسي انني مغفور لي حتى و ان جالت تلك الافكار برأسي. ساعدني ذلك قليلا و لكن ما انفكت الحالة أن ساءت من جديد. حاولت التوقف عن التفكير كذلك او التركيز على شيئ ما، و لكن لم ينفعني ذلك لمدة طويلة.
الشيئ الوحيد الذي ساعدني و يساعدني كل مرة أجد نفسي فيها في هذا المكان المخيف، هو أن أسترخي ذهنيا و أن أحاول ألا أهتم. أن أذكر نفسي بأن هذه الوساوس هي حالة مرضية لا غير هو جزء مهم جدا لتجاوز هذه المحنة العقلية.

و يقول شخص اخر مصاب بداء الوسواس القهري كذلك: ” بالنسبة لي كانسانة تؤمن بالرب و تسعى الى نيل رضاه، الوساوس الروحية التي تملؤني ضد الرب و ضد عقيدتي هو ما أخشاه كثيرا. هذه الوساوس تجعلني أنقطع عن العبادة لأنني كلما فكرت في العبادة كلما هاجمتني هذه الافكار الوقحة بشدة. انها افكار تتطاول على الرب و اخجل حتى من مواجهتها. يملؤني وجود هذه الافكار خزيا و خوفا و لكنني لا استطيع السيطرة عليها.“

 

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s