تجبر

تجبر، تجبر و زد في الأذى
فيومي طويل، طويل المدى
و ليلي شتاء بلا مدفأه

تجبر و خذني على راحتيك
كقطعة ثلج في يوم ندى

تجرع دمائي حتى الثماله
و مزق أشرعتي البائده

ألست الأمير الذي اخترتُه
و كنتَ كبيرا…
كبير الصدى
و كنت صباحي الذي قد أطل
على ليلتي الحالكه البارده..
فأدخلتك قلعتي ساجده
و زكيتك…و باركتك
و قلدتك السيف…
سيف الردى؟

ألست الأمان ا لذي لفني
و حولني امرأة ‘خالده’؟
…و كنت قريبا…
قريبا إلي
و كنت الوجود
و لكنك اليوم..
صرت الفنى؟

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s